الأخبار

مصر حريصة على دعم وتطوير الحرف اليدوية والتراثية وإشادة دولية بمعرض تراثنا

مصر حريصة على دعم وتطوير الحرف اليدوية

أشاد ممثلو مؤسسات التمويل الدولية والجهات المانحة بالاهتمام التي توليه الدولة المصرية لأصحاب المشروعات الصغيرة خاصة مشروعات الحرف اليدوية والفنون التراثية، وحرص جهاز تنمية المشروعات على تقديم مختلف أوجه الدعم لأصحاب المشروعات ومن بينها تسهيل مشاركتهم في المعارض ما يعزز من فرص استمرارية تلك الأعمال وقدرتها التنافسية ويساهم في توسعها واستيعابها للمزيد من فرص العمل اللائقة والمستدامة.

جاء ذلك على هامش زيارة وفد رفيع المستوى من ممثلي عدد من مؤسسات التمويل الدولية والجهات المانحة لفعاليات معرض تراثنا للحرف اليدوية والتراثية 2022 والمنعقد في نسخته الرابعة على التوالي بأرض المعارض الدولية بالقاهرة الجديدة، تحت رعاية السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية.

وضم الوفد مسؤولي برنامج الأمم المتحدة الإنمائي والوكالة الكندية للتنمية الدولية وهيئة التعاون الدولي اليابانية والاتحاد الأوروبي وبنك الاستثمار الاوروبي التابع للاتحاد الاوروبي ووكالة التنمية الفرنسية والوكالة الايطالية للتنمية الدولية، حيث كان في استقبالهم الأستاذة نيفين جامع الرئيس التنفيذي لجهاز تنمية المشروعات ولفيف من قيادات الجهاز.

وأكدت جامع على ثقة الجهات الشريكة ومؤسسات التمويل الدولية في الاقتصاد المصري، وترجمة ذلك في العديد من أوجه التعاون المشتركة بين تلك الجهات للنهوض بقطاع المشروعات وتحقيق أهداف التنمية المستدامة ورؤية مصر 2030، وذلك من خلال إتاحة مختلف أوجه الدعم المالي والفني لأصحاب المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر، مشيرة إلى أن زيارة الوفد الدولي لفعاليات معرض تراثنا تعبر عن مدى اهتمام تلك الجهات بدعم الحرف اليدوية والتراثية في مصر بشكل خاص وحرصهم على التنسيق والتعاون مع جهاز تنمية المشروعات لمواصلة تطوير قطاع الحرف اليدوية والتراثية وتنمية قدرات ومهارات العاملين في هذا النشاط.

وأجرى الوفد جولة في المعرض تفقد خلالها أجنحة المعرض لاستطلاع ومعاينة الكثير من المنتجات التراثية والفنية مثل (المنتجات الزجاجية، والمنسوجات، والمنتجات النحاسية، وكذا منتجات الخيامية والأرابيسك)، حيث أشاد الزائرون بمنتجات أصحاب المشروعات وتنوعها وجودتها العالية في ضوء التطور الذي يتميز به المعرض، فضلا عن تنوع المشروعات جغرافيا وانتماءها لمعظم محافظات الجمهورية بما يؤكد على أهميتها في خدمة قطاعات عريضة من المواطنين واستيعابها للمزيد من فرص العمل.

وأوضح أعضاء الوفد الدولي على أن فكرة إقامة المعرض تعد إحدى الآليات الفعالة التي تدعم استمرار المشروعات وتكفل نجاحها وتوسعها وتجعلها قادرة على المنافسة في الأسواق العالمية، ويعمل على تشجيع العارضين باستمرار ويخلق فرص تسويقية وتصديرية جديدة لمنتجات الحرف التراثية.

وفي نهاية الزيارة أكد ممثلو الجهات الدولية والمانحة على حرصهم على استمرار التعاون مع جهاز تنمية المشروعات وإقامة المزيد من الشراكات الاستراتيجية للتوسع في رعاية وإطلاق مثل هذه الأنشطة بما يخدم مساعي التنمية في مصر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد